اقتصاد

منطقة «إيداع» لتصدير منتجات سابك للأسواق العالمية

وقعت الجمارك السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» أخيراً، مذكرة تفاهم تتضمن تطبيق مفهوم «منطقة إيداع وإعادة تصدير»، لشركة «سابك» على المنطقة التابعة لها في ميناء الجبيل التجاري.

وجرى توقيع المذكرة خلال انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية للمنصة اللوجستية، بمقر وزارة النقل، بحضور وزير النقل الدكتور نبيل العامودي ومحافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد الحقباني، ورئيس مجلس إدارة «سابك» الدكتور عبدالعزيز الجربوع، ونائب رئيس مجلس إدارة «سابك» الرئيس التنفيذي يوسف البنيان، ونائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال الكيماويات المهندس عبدالرحمن الفقيه، ورئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد الخلب ومعالي رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح.

ووقع مذكرة التفاهم من جانب الجمارك السعودية وكيل محافظ الهيئة العامة للجمارك لتيسير التجارة المكلّف فيصل البداح، فيما وقعها من جانب شركة «سابك» نائب الرئيس لسلسلة الإمدادات العالمية المهندس فايز المالكي.

وقال محافظ الهيئة العامة للجمارك: تهدف هذه الخطوة إلى تيسير إجراءات الاستيراد والتصدير، وتحسين آلية الإجراءات الجمركية وجعلها أكثر مرونة من خلال تحويل المنطقة التابعة لشركة «سابك» في ميناء الجبيل التجاري إلى منطقة إيداع وإعادة تصدير وفقًا للضوابط الجمركية.

وقال الدكتور عبدالعزيز الجربوع تُشكل المذكرة نقلة لحركة التصدير والاستيراد بما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني وإضافة مهمة لنمو أعمال «سابك» من حيث تسهيل التدفق التجاري، ورفع كفاءة النقل بمزيد من السرعة والموثوقية في خدمة زبائن الشركة حول العالم.

وأضاف نعتز أن تكون «سابك» أول شركة في المملكة تحصل على هذا الميزة الذي سيُسهم في تعزيز قيمة علامتها التجارية.

يُذكر أن هذه المنطقة تستخدمها شركة «سابك» و7 شركات تابعة لها بهدف تصدير منتجاتها إلى أسواق العالم المختلفة.

التعليقات

إغلاق
إغلاق